اقتحمت منزلهما وأطلقت النار عليهما.. قوات الاحتلال تعتقل شقيقين في مخيم جنين بالضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني شقيقين فلسطينيين هما محمد وأحمد جدعون بعد إطلاق النار عليهما وإصابتهما خلال عملية دهم لمنزلهما في مخيم جنين بالضفة الغربية المحتلة.

واقتادت قوات الاحتلال الشقيقين إلى جهة مجهولة. وأفاد شهود عيان بأن دماء وأشلاء من جسد أحد الشابين كانتا على الأرض والجدران.

وذكر شهود عيان أن الجيش الصهيوني اقتحم عدة منازل داخل المخيم، وسط اندلاع مواجهات عنيفة مع شبان فلسطينيين.

وأضاف الشهود أن جنود الاحتلال بدؤوا بإطلاق النار لدى اقتحامهم منزل عائلة جدعون، حيث أصابوا الشقيقين أحمد ومحمد -وهما نائمان- رغم أنهما غير مطلوبين لقوات الاحتلال.

 

مناشدة

وقد ناشدت عائلة جدعون في مخيم جنين، الصليب الأحمر الدولي والمؤسسات الدولية التدخل لدى قوات الاحتلال للكشف عن مصير نجليهما الجريحين أحمد ومحمد جدعون اللذين اعتقلهما جنود الاحتلال ونقلوهما على حمالتين في سيارة إسعاف صهيونية.

وأكد والد الشابين فضل جدعون أن وحدة خاصة من قوات الاحتلال تسللت إلى البيت في المخيم وقامت بإلقاء عبوة ناسفة وفجّرت البوابة التي كان الشابان ينامان خلفها على بُعد ثلاثة أمتار.

وأضاف جدعون أن ولديه -وهما في العشرينيات من العمر- ليسا مطلوبين لقوات الاحتلال، وأن أحدهما -أحمد- هو أسير محرر.

وقد ألقى شبان فلسطينيون الحجارة على جنود الاحتلال، وسمعت طلقات رصاص عند انسحابهم من المخيم.

وأظهرت مقاطع فيديو منشورة في مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد للجنود وهم يحملون المصابَين أثناء اعتقالهما.

ويقتحم الجيش الصهيوني مناطق الضفة الغربية بشكل شبه يومي لاعتقال ناشطين فلسطينيين.

 

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

مستشفى الرابطة: اعتداء بالسكاكين على الطاقم الطبي

دعت المنظمة التونسية للأطباء الشبان اليوم الأحد 25 أكتوبر 2020، وزارة الصحة الى تحمل مسؤولياتها …