اغتيال الصحفية اليمنية رشا عبد الله الحرازي ….

قُتلت صحافية يمنية حامل في شهرها التاسع في مدينة عدن الجنوبية، مساء امس الثلاثاء  وهي في طريقها الى المستشفى لتضع مولودها برفقة زوجها الذي اصيب بجروح، عندما انفجرت عبوة ناسفة بسيارتهما، حسبما أفاد مسؤول أمني والزوج.

وقال المسؤول في القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا  إنّ “عبوة ناسفة زرعت في سيارة الصحافي محمود العتمي انفجرت عندما كان ينقل زوجته رشا عبدالله الى المستشفى لتضع جنينها”.

والصحافية عبدالله (27 عاما) وزوجها الصحافي العتمي يتعاونان مع عدد من وسائل الإعلام المحلية والعربية ولديهما طفل يبلغ من العمر عامين.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

حزب القطب يعلن مقاطعته للاستفتاء…

عبر حزب « القطب » عن رفضه لمشروع « دستور الجمهورية الجديدة »، معتبرا أنه يكرس « الاستبداد »، وأكد في …