ارتفاع نسبة الملقحين ضد كورونا مكن من تحسن جميع مؤشرات الوضع الوبائي في تونس

أكدت الناطقة الرسمية بإسم اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، جليلة بن خليل، اليوم الأربعاء، أن ارتفاع التغطية بالتلاقيح ضد كورونا على المستوى الوطني والتي بلغت 70 بالمائة ساهم الى حد كبير في تحسن جميع مؤشرات الوضع الوبائي.

وقالت، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن الاجتماع الدوري للجنة مساء أمس، سجل تراجعا ملحوظا في عدد الوفيات الناتجة على الاصابة بالفيروس بالاضافة الى تراجع عدد المرضى المقيمين بالمستشفيات.

كما بينت ان اللجنة قررت المحافظة على نفس اجراءات القبول في المعابر الحدودية بالنسبة للوافدين على تونس من الخارج وهي الاستظهار بجواز التلقيح بالنسبة للملقحين وتحليل “بي سي ار ” سلبي لم يمض عليه 48 ساعة بالنسبة لغير الملقحين.

وشددت بن خليل على ضرورة مواصلة الالتزام بالاجراءات الوقائية وخاصة ارتداء الكمامة ولا سيما في الاماكن المغلقة مع امكانية التخلي عنها في الاماكن المفتوحة.

واعتبرت أنه رغم ارتفاع نسبة الملقحين في تونس فان الاقبال على تلقي الجرعة الرابعة لتعزيز المناعة غير كاف داعية المعنيين بهذه الجرعة (الاشخاص من 50 سنة مافوق واصحاب الامراض المزمنة) الى الاقبال على مراكز التلقيح.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

”مبادرة إتحاد الشغل حول الدستور والقانون الإنتخابي”: الهيئة الإدارية تنطلق في مناقشة الوثيقة الأولية

______نطلقت امس  الأحد 26 جوان 2022، بالحمّامات أشغال الهيئة الإداريّة الوطنيّة للاتّحاد العامّ التّونسي للشّغل …