اتحاد الفلاحة و الصيد البحري يعتبر جلسة 18 ماي باطلة و حركة عبثية انقلابية

اعتبر المجلس المركزي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري،  في بيان أصدره عقب اجتماع في دورة استثنائية ، أن الجلسة التي عقدها البعض من أعضاء المجلس يوم الإربعاء 18 ماي 2022 ، “جلسة باطلة وحركة انقلابية عبثية ومحاولة لاقانونية كشفت عن أطماع في التموقع وخدمة أجندات مفضوحة” ، وفق نص البيان
وكان المشاركون في تلك الجلسة، قد سحبوا الثقة من الرئيس الحالي، عبد المجيد الزار، وانتخبوا نائبه ، نور الدين بن عيّاد، رئيسا جديدا.
وأكدت المنظمة الفلاحية في بيانها ” التمسك بالشرعية ووجوب احترام النظامين الأساسي والداخلي للاتحاد والاحتكام إلى القانون والمؤسسات، مذكرة بأن “التداول على المسؤوليات داخل هياكل المنظمة يقتضي الالتزام بالقوانين الواردة في هذين النظامين بعيدا عن أي اختراق او تجاوز”.
وعبر المجلس المركزي للمنظمة ، عن “الأسف” لحدوث مثل هذه الأزمة التي وصفها بـ”المفتعلة” في وقت كان فيه من الأجدر أن تبذل الجهود وتتوجه الاهتمامات وتعطى الأولوية لانقاذ منظومات الانتاج.
وقرر المجلس المركزي للاتحاد المنعقد بمقره بتونس العاصمة في دورة استثنائية بناء على طلب كتابي ممضى من قبل أكثر من نصف الأعضاء لتدارس مستجدات الوضع الراهن الذي يعيشه الاتحاد ، التقليص في الآجال الزمنية لتجديد الهياكل وعقد المؤتمر الوطني خلال شهر جانفي 2023 .
ويذكر أن عبد المجيد الزار كان قد انتخب رئيسا لهذه المنظمة في سنة 2013 لمدة 5 سنوات وأعيد انتخابه سنة 2018 .

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

مرصد رقابة يتقدم بشكاية ضد حاتم العشي في علاقة بملف مجموعة بوخاطر

أودع أمس مرصد رقابة شكاية لدى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس بخصوص وضعية تضارب المصالح …