إيقاف عنصر تكفيري موالي لتنظيم “داعش” تلقى دروسا حول صنع المتفجرات بنيّة تنفيذ عمليات إرهابية

اعلنت وزارة الداخلية، مساء  امس الخميس، عن إيقاف عنصر وصفته “بالتكفيري الخطير” في منطقة بئر علي بن خليفة من ولاية صفاقس وقالت إنه كان تلقى دروسا حول إعداد السموم وصنع المتفجرات بنيّة تنفيذ عمليات إرهابية واستهداف امنيين وعسكريين.
وذكرت الوزارة، في بلاغ لها، ان الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة والماسّة بسلامة التراب الوطني بالإدارة العامة للمصالح المختصة للأمن الوطني، تمكنت من إيقاف هذا “العنصر غير المكشوف أمنيا” و الموالي لتنظيم “داعش” الإرهابي وذلك بعد إجراء جملة من التحريات الفنية والميدانية عالية الدقّة، وبإشراف مباشر من النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب.
واضافت الوزارة ان الابحاث بينت انخراط الشخص الموقوف في “مجال الدعاية الافتراضية لتنظيم “داعش” الإرهابي وتعمّده استغلال حسابات الكترونية وهمية تولى من خلالها تكفير منتسبي المؤسستين الأمنية والعسكرية واختراق الموقع الرسمي لإحدى المؤسسات العمومية على شبكة الأنترنات لم يحددها البلاغ.
وذكرت وزارة الداخلية ايضا انه ثبت مبايعة المشتبه به لزعيم “داعش” الإرهابي وتلقيه دروسا نظرية حول كيفية إعداد السموم وصنع المتفجرات بنيّة تنفيذ عمليات إرهابية بتونس من خلال استهداف عناصر أمنية وعسكرية بواسطة آلات حادة وأسلحة يقع توفيرها بالتنسيق مع عناصر إرهابية ناشطة بساحات القتال بالخارج.
وأحيل المشتبه به على أنظار القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بعد استيفاء الأبحاث وأصدر القاضي المتعهّد بالملف بطاقة إيداع بالسجن في شأنه،وفق نص البلاغ دون تحديد تاريخ ايقافه او احالته على انظار القضاء.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

بلاغ الى الراغبين في العمل في إطار التعاون الفني

تعلم الوكالة التونسية للتعاون الفني الراغبين في العمل في إطار التعاون الفني أن جميع العروض …