إيطاليا تدين الهجوم على موكب وزير الداخلية الليبي

أدانت وزارة الخارجية الإيطالية بشدة الهجوم الذي استهدف وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا.

وأعربت الوزارة في بيان، مساء الأحد، عن تضامن إيطاليا مع الوزير باشاغا وفريقه جراء هذا الحادث، الذي وصفته بأنه “لا يمكن القبول به”.

ودعت جميع الفاعلين الليبيين إلى تجنب أي عمل يهدف إلى تعريض مسار استقرار البلاد للخطر، في وقت حدد فيه “منتدى الحوار السياسي الليبي” أعضاء في السلطة التنفيذية المؤقتة لقيادة البلاد إلى انتخابات 24 ديسمبر 2021.

وأكدت على وقوف إيطاليا إلى جانب ليبيا خلال هذه المرحلة الحرجة من الطريق إلى الأمن والاستقرار والازدهار.

وأشارت إلى دعم إيطاليا الكامل لأعمال الممثل الخاص للأمم المتحدة الخاص في ليبيا يان كوبيس، وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL).

والأحد، أعلنت وزارة الداخلية الليبية، في بيان، نجاة “باشاغا” من محاولة اغتيال، أثناء عودته إلى مقر إقامته بمنطقة جنزور.

وأكدت الوزارة على “سلامة السيد الوزير وعدم تعرضه لأي أذى شخصي”.

وتابعت أن مهاجمين استخدموا “سيارة مسلحة نوع تويوتا 27 مصفحة، والتي قامت بالرماية المباشرة على موكب وزير الداخلية، باستعمال أسلحة رشاشة”.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وزارة الدفاع: عملية التجنيد تنطلق الأسبوع القادم

أعلنت وزارة الدفاع الوطني، اليوم الخميس 25 فيفري 2021، أنّ حصّة التجنيد 2021/01 تنطلق بداية …