إعتراف افريقي بتونس كوجهة خدمات صحية متميزة

أفادت رئيسة مجمع تونس للصحة، الفة قم عبد الناظر بأن قيمة صادرات المجمع بلغت 4 ملايين يورو ، مضيفة ان تونس معترف بها في افريقيا كوجهة خدمات صحية متميزة، وذلك خلال افتتاح ورشة عمل حول « تشبيك المجمعات، لنوحد جهودنا، نموذج للنجاح للوصول الى الاسواق الافريقية » ببادرة من القائمين على مشروع // بيما 11// وبالتعاون مع وزارة التجارة ومركز النهوض بالصادرات.
واوضحت ان المجمع يشمل شركات متخصصة في الخدمات والمرافقة الطبية والصناعة الصيدلية والبنية التحتية وتجهيزات المستشفيات ، لافتة الى ان تونس باعتبارها بوابة افريقيا ونظرا لموقعها الجغراستراتيجي وما تزخر به من كفاءات طبية وتقنية تمكنت من اقتحام الاسواق الافريقية بما اكتسبته من اشعاع في المجال الصحي، حيث تصدر الادوية والمعدات الطبية لعديد البلدان
واكد الرئيس المدير العام العام لمجمع « نيلسان »، مختار زناد اهمية الوجهة الافريقية، مستعرضا في هذا الصدد العديد من المبادرات والشراكات التي تدعم تبادل الخبرات والتجارب بين تونس وافريقيا وتعزز ارساء علاقات تجارية واستثمارية، بما يخلق فرص استثمار وشركات جديدة ويوفر عددا اكبر من مواطن الشغل للتونسيين في عدة بلدان افريقية.
وافاد بان المجمع يضم 13 شركة مختصة في صناعة التجهيزات المرتبطة بالرسكلة ومعالجة النفايات والصناعات الغذائية ومشتقاتها ، قائلا ان المجمع يتعامل مع 5 بلدان افريقية، وخاصة مع نيجيريا وكينيا والكامرون والسنغال وهي سوق على غاية الاهمية ،سيما وانها تجمع 400 مليون نسمة من ضمن مجموع السكان في القارة الافريقية
وتحدث ايضا عن اهمية السوق جنوب -جنوب الصحراء ، داعيا الى ضرورة اقتناص تونس الفرص الاستثمارية واقتحام السوق وكسب رهان التنافس من اجل بناء شراكات مستدامة،حيث تمت زيارة 11 بلدا افريقيا بهدف دخول اسواق واعدة واكتساح الوجهات الجديدة مثل السنغال والكامرون
وتم تنظيم ورشة العمل بهدف النهوض بالانشطة التصديرية وتعزيز الشراكات التي اقيمت منذ انشاء المجمعات ودعمها من قبل// مشروع //بيما11// ، حيث اجتمع قرابة عشرين فاعلا اقتصاديا في قطاعات الاتصالات وتكنولجيا المعلومات والبناء والاشغال العامة والصناعات الغذائية والصحة، بالاضافة الى الشركاء المؤسسين من القطاع العام ونظرائهم من كينيا وبوركينافاسو وجمهورية الكنغو الديمقراطية وغينيا ومالي والسنغال والكامرون وساحل العاج
وقد تمكن مجمع « تاست تونيزيا » (قطاع المنتجات الغذائية والانشطة والصناعات ذات الصلة) من الحصول على ثقة 50 حريفا في افريقيا ، حيث حققت المجموعة حجم صادرات بلغ 4 ملايين يورو ، بالاضافة الى تحقيق مجمع »تونس للشراكة في البناءات » مجموع صادرات فاقت 70 مليون يورو وكسب سوق جديد في افريقيا جنوب الصحراء (كينيا) وانجاز 6 مشاريع تصدير بايرادات تجاوزت 300 الف يورو
وبخصوص قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، فقد حقق المجمع الذي يضم 17 شركة ويشغل ما يقارب 3000 مهندسا واستشاريا مجموع صادرات بلغت 72 مليون يورو في اكثر من 40 دولة وانجز 15 مشروعا في عديد البلدان بوسط وغرب افريقيا
يذكر ان مشروع النهوض بالانشطة التصديرية نحو اسواق جديدة في افريقيا جنوب الصحراء الكبرى /بيما11/ يهدف الى تسهيل المبادلات التجارية بين تونس وافريقيا جنوب الصحراء والنهوض بالانشطة التصديرية للمؤسسات التونسية الصغرى والمتوسطة بتنفيذ من برنامج التعاون الالماني
وتم تنظيم يوم التشبيك لفائدة مجمعات القطاعات الاربعة (البناء والصناعات الغذائية والقطاع الصحي وتكنولوجيا الملومات والاتصال) التي تم انشاؤها ودعمها من قبل مشروع /بيما11/ منذ سنة 2019 ، وذلك في اطار دعم المجمعات القطاعية من اجل تحسين تصدير منتجاتها وخدماتها نحو اسواق افريقيا جنوب الصحراء

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

إنقاذ 47 مجتاز للحدود البحرية تعطلت مراكبهم في عرض البحر

تلقت وحدات الحرس البحري بإقليم الساحل أمس الخميس بلاغاً عاجلاً بشأن تعطب عديد المراكب في …